هل تتأثر بعض صناعات التكنولوجيا عقب إنهاء الإغلاق وعودة الموظفين لأعمالهم

أخبارك الآن27 يونيو 2020
هل تتأثر بعض صناعات التكنولوجيا عقب إنهاء الإغلاق وعودة الموظفين لأعمالهم




ساهمت التكنولوجيا بشكل كبير خلال فترة العزل الإجباري والإغلاق الذى تم فرضه في العديد من دول العالم، حيث سهلت التكنولوجيا من عمليات التواصل، خاصة فيما يتعلق بالعمل عن بعد، إضافة إلى دورها الكبير في الترفيه عن المستخدمين خلال هذه الفترة.


ولعل الأرقام التى كشفت عنها العديد من شركات التكنولوجيا فيما يتعلق بنمو خدماتها يؤكد هذا الأمر، إلا أنه مع بداية إنهاء حالة العزل المنزلي وفك الحظر بالتدريج فإن هذا يعرض العديد من خدمات قطاع التكنولوجيا التى شهدت نموا خلال الفترة الماضية للتراجع مرة أخرى، وفيما يلى نرصد أبرز الخدمات التى قد تتراجع عائداتها بعد إلغاء الحظر


 


– خدمات العمل عن بعد


شهدت العديد من أدوات وتطبيقات العمل التشاركي عن بعد نمو كبير في قاعدة المستخدمين نتيجة تطبيق سياسة العمل من المنزل، لكن مع حالة فك الحظر من المتوقع أن تشهد هذه الخدمات تراجع في أعداد المستخدمين، خاصة مع عودة العديد من الموظفين حول العالم لأعمالهم.


 


– العاب الفيديو جيمز


شهدت صناعة الألعاب نمو هائلا في أعداد المستخدمين والإيرادات خلال فترة العزل المنزلي، حيث كان أمام المستخدمين الكثير من الوقت لقضائه في المنزل، مما جعل ألعاب الفيديو هي أفضل وسيلة لتمضية الوقت، لكن مع عودة الحياة إلى طبيعتها من المنتظر أن يقل هذا الإقبال نوعا ما.


 


– محتويات الفيديو المختلفة


شهدت العديد من خدمات الفيديو أمثال يوتيوب وتيك توك وسناب شات وغيرها من الخدمات التى توفر محتوي للفيديو نمو كبيرا في قاعدة المستخدمين لديهم، لكن على غرار ألعاب الفيديو، فمن المنتظر أن تشهد تراجع في عدد ساعات الاستخدام نتيجة خروج الناس الي الشوارع وذهابهم إلى الأعمال مرة أخرى.


 


– تطبيقات الفيديو كول


مع فرض حالة العزل المنزلي، كانت هناك حاجة لاستخدام تطبيقات الفيديو كول للتواصل مع الأهل والأصدقاء وزملاء العمل، لكن مع العودة مرة أخرى إلى الحياة العادية فمن المنتظر أن يتراجع هذا الإقبال خلال الفترة المقبلة نتيجة لزيادة التواصل الفعلي بين المستخدمين على أرض الواقع.



Source link