هل سمعت عن طائفة “المورمون”.. وعن مقتل مؤسسها “جوزيف سميث”؟

أخبارك الآن27 يونيو 2020
هل سمعت عن طائفة “المورمون”.. وعن مقتل مؤسسها “جوزيف سميث”؟


فى 27 من شهر يونيو من عام 1844 قتل “جوزيف سميث” مؤسس جماعة المورمونية وكنيستها المسماة “كنيسة يسوع لقديسى الأيام الأخيرة”، وقد ولد فى عام 1805 فى ولاية فيرمونت، وفى عام 1823 أعلن جوزيف سميث أن وحيًا من السماء أتاه وأخبره أنه رسول للقارة الأمريكية لتأسيس الكنيسة الأصولية.


 


 


و”المورمون” مجموعة دينية وثقافية متعلقة بالمورمونية، وهى ديانة بدأها جوزيف سميث أواسط القرن التاسع عشر (1822 ميلادية) والغالبية العظمى من المورمون أعضاء فى كنيسة يسوع المسيح لقديسى الأيام الأخيرة بينما أقلية أعضاء الكنائس المستقلة الأخرى.


 


ويعتبر المورمون أنفسهم جزءًا من الديانة المسيحية، كما يشمل المصطلح كذلك على المورمون من غير المتدينين أو الممارسين، والتأثير الثقافى للمورمون متركز ولاية يوتا، بالولايات المتحدة، رغم أن أغلبية المورمون يعيشون خارج الولايات المتحدة.


 


وكنيسة يسوع المسيح لقديسى الأيام بها أكثر من 15 مليون عضو فى العالم، تأسست هذه العقيدة الدينية فى عام 1830 على يد جوزيف سميث المعروف عند أتباع الكنيسة بالنبى.


 


 


واغتيل “جوزيف سميث” فى 27 يونيو 1844 رفقة أخيه هاروم داخل قاعة محكمة مثل أمامها بعد استدعائه بتهمة الخيانة العظمى موجهة له رفقة شقيقة بسبب إعلان الأحكام العرفية فى ناوفو ومحاولة تأسيس دولة منفصلة للمورمون وبينما كان فى السجن فى انتظار المحاكمة، هاجم مسلحون ملثمون السجن واقتحموه وأطلقوا النار عليه وقتلوه وشقيقه هاروم.


 


وللطائفة آراء مختلفة منها أنها ترى أن المسيح ولد يوم 6 أبريل، ويقول روجر هندريكس، مستشار دعم المعلمين بنظام الكنيسة التعليمى، فى جنوب كاليفورنيا، إنه على مر السنين كانت هناك أفكار متباينة حول ميلاد المسيح، حيث اقترح جيمس إى تالماج، عضو كنيسة “يسوع لقديسى الأيام الأخيرة” إمكانية أن يكون المخلص قد ولد فى السادس من أبريل، واستند فى استنتاجه على أن المخلص قد ولد فى الربيع وذلك وفقا لكتاب العقيدة والعهود 20: 1 (أحد الكتب المقدسة لدى الطائفة)، والذى يتحدث عن أن الكنيسة جرى تنظيمها منذ “ألف وثمانمائة وثلاثين سنة منذ مجيء يسوع المسيح، وكان 6 أبريل هو يوم التنظيم الرسمى للكنيسة، وكان ذلك فى القرن التاسع عشر.


 



Source link