| أخبار | النسر يعود للتحليق.. لاتسيو يتنزع فوزا صعبا من فيورنتينا ويطارد يوفنتوس

أخبارك الآن28 يونيو 2020
| أخبار | النسر يعود للتحليق.. لاتسيو يتنزع فوزا صعبا من فيورنتينا ويطارد يوفنتوس

تشيرو إيموبيلي – لويس ألبرتو – لاتسيو – فيورنتينا

بدأ لاتسيو مطاردة يوفنتوس بعد الخسارة الغير متوقعة أمام أتالانتا في الجولة السابقة وأفتّك فوزا صعبا على فيورنتينا بهدفين مقابل هدف.

فوز قلص الفارق بين لاتسيو ويوفنتوس المتصدر إلى 4 نقاط عقب فوز البيانكونيري برباعية دون مقابل على ليتشي في افتتاح الجولة الـ 28 من الدوري الإيطالي.

النسور رفعوا رصيدهم إلى 65 نقطة مقابل 69 لـ يوفنتوس، ووسع الفارق مع إنتر الثالث إلى 8 نقاط الذي يتبقى له مباراة مع بارما.


خسارة لاتسيو أو تعادله كانت ستعني تسليم النادي ورفع الراية البيضاء في مشوار المنافسة مع البيانكونيري.

الشوط الأول كان معقدا بين الفريقين لكنه شهد عودة الفرنسي فرانك ريبيري لأول مرة بعد غياب من ديسمبر الماضي بسبب الإصابة.

الفرنسي المخضرم تذكر الأيام الخوالي، فاليوم أيضا عاد زميله الهولندي في بايرن ميونيخ آريين روبن للعب كرة القدم من بوابة خرونيجن الهولندي.

ريبيري البالغ 36 عاما خاض الشوط الأول كما لو كان ابن الـ 20، فسجل هدف التقدم للفيولا بطريقة أكثر من رائعة بعدما أنسل من الجهة اليمنى وراوغ 4 مدافعين ثم سدد في الزاوية القريبة لتوماس ستراكوشا حارس لاتسيو الذي لم يتحرك في الدقيقة 25.

لاتسيو بدأ الضغط على فيورنتينا، تشيرو إيموبيلي انفرد بالحارس دراجوفسكي الذي تصدى لتسديد الهداف الإيطالي، لكن متابعة الأنجولي باستوس جاءت أعلى من القائم، هدف محقق ضائع لم يمنعه سوى صافرة الحكم بتسلل الإيطالي منذ بداية الهجمة.

في الشوط الثاني كاد الجزائري رشيد غزال أن يسجل هدف التقدم الثاني لكن تسديدته القوية ردتها العارضة في الدقيقة 51.

عاد لاتسيو للضغط مجددا وفي الدقيقة 67 حصل الإكوادوري فيليبي كايسيدو على ركلة جزاء بعد عرقلة من الحارس.

ركلة انبرى لها إيموبيلي وأودعها على يسار الحارس معلنا عن التعادل ورافعا رصيده إلى 28 هدفا بفضل هدفه الـ 11 هذا الموسم من علامة الجزاء.

وفي الدقيقة 83 سجل لويس ألبرتو هدف الفوز بتسديدة أرضية قوية على يسار دراجوفسكي.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدلا من الضائع أشهر الحكم بطاقة حمراء بعد مطالعة تقنية الفيديو، في وجه دوشان فلاهوفيتش لاعب فيورنتينا بعدما ضرب آدم ماوروسيتش بالمرفق.

وفي الأنفاس الأخيرة من اللقاء أشهر الحكم أيضا البطاقة الحمراء في وجه سيميوني إنزاجي مدرب لاتسيو للاعتراض على قراره بتمديد الوقت البديل.

تورينو × كالياري

وواصل كالياري الاستفاقة تحت قيادة والتر زينجا، فحقق الفوز الثاني تواليا بعد سلسلة نتائجه السلبية التي امتدت لـ 13 مباراة بين تعادلات وخسائر.

الفريق السرديني تفوق على تورينو بأربعة أهداف مقابل هدفين، كالياري تقدم أولا عن طريق ناتيهان نانديز وجيوفاني سيميوني في الشوط الثاني.

وفي الشوط الثاني سجل رادجا ناينجولان هدف كالياري الثالث، لكن بريمير وأندريا بيلوتي سجلا هدفين في الدقيقتين 60 و66 قلصا به الفارق.

البرازيلي جواو بيدرو سجل هدف كالياري الرابع لتأكيد الفوز وإعادة الفريق للمنافسة على المقاعد الأوروبية بعدما ارتفع رصيده إلى 38 نقطة في المركز العاشر بفارق 4 نقاط عن المركز السادس.

وتوقف رصيد تورينو عند 31 نقطة في المركز الـ 14.

بريشيا × جنوى

في صراع القاع عاد جنوى من بعيد وتعادل مع بريشيا بهدفين لكل فريق.

ألفريدو دوناروما وأليساندرو سامبريني سجلا هدفا تقدم بريشيا في الدقيقتين 10 و13.

وقلص إياجو فالكي النتيجة من علامة الجزاء في الدقيقة 38 لصالح جنوى، ومن ثم سجل الإيطالي الشاب أندريا بينامونتي هدف التعادل من ركلة جزاء أيضا.

بريشيا ظل متذيلا جدول الترتيب برصيد 18 نقطة بينما احتل ظل جنوى في المركز الـ 17 برصيد 26 نقطة.

طالع أيضا:

سجل بطولات المحترفين المصريين في أوروبا

هل اقترب هبوط أستون فيلا؟

سر جديد من أسرار تتويج ليفربول بالدوري

المشوار لم ينته بعد.. بريمن يؤمن بحظوظه

دي بروين يستنكر فوز صلاح بجائزة الأفضل في 2018





Source link