الأحزاب تطلق حملاتها الدعائية استعدادًا لمعركة «الشيوخ».. ولا طعون على «من أجل مصر»

سياسة
أخبارك الآن27 يوليو 2020
الأحزاب تطلق حملاتها الدعائية استعدادًا لمعركة «الشيوخ».. ولا طعون على «من أجل مصر»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأت الأحزاب حملاتها الدعائية لحشد الناخبين للتصويت لصالح مرشحيها في انتخابات مجلس الشيوخ المقررة في أغسطس المقبل، فيما أعلن الممثل القانونى لقائمة «من أجل مصر» الدكتور محمد شوقى أنها لم تتقدم بأى طعون لمحاكم القضاء الإدارى بالمحافظات المختلفة، كما أنه لم يتم رصد أي أحكام نهائية ضدها، لافتا إلى أن كلا من قائمة حزب الاتحاد وقائمة تحيا مصر قدمتا طعنا، لكن ليس ضد القائمة الوطنية «من أجل مصر»، نظرا لاستبعاد أوراقهما لعدم اكتمالها.

وأطلقت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين غرفة عملياتها المركزية لمتابعة الانتخابات، وقالت في بيان، إنها حصلت على تصريح من الهيئة الوطنية للانتخابات بمتابعة الانتخابات والرصد والتوثيق والمتابعة الإخبارية لموقع التنسيقية ومنصاتها الإعلامية.

وأكد محمد فؤاد، سكرتير عام مساعد حزب الوفد رئيس اللجنة النوعية للشباب، إن شباب الحزب يقدمون كافة أشكال الدعم لمرشحيه على القائمة الوطنية الموحدة، «من أجل مصر»، وعلى المقاعد الفردية، منوهاً إلى أن الحزب قادر على المنافسة في تلك الانتخابات وفقاً للخطط والاستراتيجيات التي وضعها الحزب والتى اعتمدت على تدريب وتأهيل الكوادر الشبابية لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية.

لافتات لمرشحى الشيوخ فى الأقصر

وقال المستشار محمد ذكرى، القيادى بالحزب، إن إجراء انتخابات مجلس الشيوخ في هذا التوقيت الذي تواجه فيه الدولة جائحة فيروس كورونا يعكس حرص الدولة والقيادة السياسية على استكمال المسار السياسى في صورته الطبيعية وعدم الإخلال بأى نظام.

ودعا «ذكرى»، في بيان، الناخبين لاختيار من يمثلهم ويعبر عن احتياجاتهم ومتطلباتهم، مشيدا بالإجراءات التي أعلنتها الهيئة الوطنية للانتخابات والتدابير اللازمة لضمان سير العملية الانتخابية في جو آمن وصحى للمواطنين بزيادة عدد المقار الانتخابية للتقليل من منع تجمعات المواطنين حتى لا تزيد فرص انتقال عدوى كورونا.

وأكد الدكتور هشام حسين، أمين عام حزب الحركة الوطنية المصرية بمحافظة الجيزة، أن إجراء الانتخابات خلال الظروف الراهنة الصعبة والتحديات التي تواجه الدولة رسالة إلى العالم بأن مصر بلد آمن مستقر، رغم أزمات كورونا وسد النهضة والتدخل التركى في ليبيا، متوقعا إقبالا من المواطنين على التصويت.

وأضاف «حسين» أن أهمية مجلس الشيوخ للحياة السياسية تكمن في أنه سيكون بمثابة جهاز استشارى أو جهة اختصاص داعمة ومعاونة لمجلس النواب، خاصة أنه من المتوقع أن يكون الأغلبية العظمى من الأعضاء الذين سيتم تعيينهم من أصحاب الخبرات المكتسبة في مجالهم مثلما يحدث في جميع الدول، مشدداً على أنه يتم استقطاب تلك الخبرات للاستفادة منهم لصالح الوطن بشكل عام.

وطالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بضرورة المشاركة الشعبية في الانتخابات باعتبارها واجبا وطنيا، بجانب مراعاة الإجراءات الصحية والوقائية، منبهاً إلى أن وجود غرفتين للبرلمان ليس بدعة وموجود في دول ديمقراطية كثيرة، كما أنه ليس رفاهية، ولكن استدعته الحاجة إلى وجود خبرات وكفاءات وحكماء يعاونون مجلس النواب لإنجاز مهام كثيرة ألزمنا بها الدستور وتقتضيها ظروفنا الراهنة.

وقال «السادات» إنه يعلم بوجود تحفظات لدى البعض على النظام الانتخابى، وجدوى وجود الغرفة الثانية، وهذا حقهم، لكن الواقع السياسى يحتم على الجميع أن يبدى رأيه سواء بالقبول أو الرفض أو باختيار المرشح والقائمة الأفضل خصوصاً أن العالم يتابع كيف ستتعامل مصر مع هذه الاستحقاقات الدستورية.

وفى السياق نفسه، بدأ المرشحون أعمال الدعاية والتربيطات وعقد الصفقات.

في كفر الشيخ، دشن 21 مرشحا في الانتخابات وأنصارهم صفحات على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، كما نظم المرشحون جولات في القرى والمدن لدعوة المواطنين إلى التصويت لصالحهم. وكثف مرشحو حزب مستقبل وطن جولاتهم، كما نشطت أمانات الحزب في تنظيم ندوات لدعم وتأييد مرشحى الحزب،

وفى شمال سيناء، اعتذر الشيخ سالم العكش، مرشح حزب مستقبل وطن، عن إحدى صوره الدعائية في المناطق المضارة من العمليات الإرهابية.

وفى المنيا، رفضت المحكمة الإدارية العليا الطعن المقدم من محمد عبدالحفيظ صالح، مرشح حزب مستقبل وطن «فردى» بالمنيا، لاستبعاد محمد صلاح عبدالمعبود «مستقبل» من كشوف المرشحين، وأيدت قرار لجنة تلقى الطلبات بقيد الأخير.

في سياق متصل، أعلنت اللجنة المشرفة على الانتخابات بالمحافظة، برئاسة المستشار أشرف عقيل، الكشوف النهائية للمرشحين والتى تضم 27 مرشحا بينهم 5 مرشحين عن حزب مستقبل وطن و4 مرشحين عن حزب حماة الوطن، و2 عن المؤتمر، ومرشح عن مصر القومى، وسيدة و14 مرشحا مستقلا.

وبدأ المستقلون والأحزاب حملاتهم الانتخابية بتنظيم مؤتمرات ولقاءات وحملات طرق أبواب لحشد الناخبين للتصويت في الانتخابات لصالح مرشحيهم.

وفى سوهاج، أعلن محمد مصطفى، أمين حزب مستقبل وطن، أن أمانة الحزب بالمحافظة بمختلف لجانها تعقد اجتماعات تنظيمية مكثفة لبحث دعم مرشحى الحزب، حيث يجرى الاستماع إلى وجهات نظر المرشحين ومقترحاتهم حول طريقة تعاون الحزب في هذا الشأن.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    92,062

  • تعافي

    33,831

  • وفيات

    4,606





Source link