وزير المالية: مؤسسات دولية تثق في قدرة اقتصادنا على التعامل مع «كورونا»

اقتصاد
أخبارك الآن28 يوليو 2020
وزير المالية: مؤسسات دولية تثق في قدرة اقتصادنا على التعامل مع «كورونا»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن قرار مؤسسة «فيتش» بالإبقاء على التصنيف الائتمانى لمصر بالعملتين المحلية والأجنبية كما هو دون تعديل عند مستوى «B+»، مع الإبقاء أيضًا على النظرة المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصرى «Stable Outlook»، يعكس مرة أخرى ثقة المؤسسات الدولية، خاصة مؤسسات التصنيف الائتمانى في قدرة الاقتصاد المصرى على التعامل الإيجابى مع أزمة «كورونا» وتجاوزها، بسبب الإصلاحات الاقتصادية والنقدية والمالية التي اتخذتها القيادة السياسية وساندها الشعب المصرى خلال السنوات الماضية، مما أتاح قدرًا من الصلابة للاقتصاد المصرى تمكنه من التعامل الإيجابى مع التحديات والصدمات الداخلية والخارجية.

وأضاف، في بيان، الثلاثاء، أن تقرير «فيتش» أوضح أن قرار الإبقاء على التصنيف الائتمانى لمصر كان مدعومًا برصيد الثقة الناتج عن الإصلاحات الاقتصادية والمالية المنفذة خلال السنوات الماضية، وكذلك قدرة الاقتصاد المصرى على تمويل احتياجاته بالعملة المحلية والأجنبية، رغم تفشى جائحة كورونا.

وتابع الوزير أن مصر تعد الوحيدة بالشرق الأوسط وأفريقيا التي تم تثبيت تصنيفها الائتمانى مع استقرار النظرة المستقبلية لأداء اقتصادها، من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى الثلاث «ستاندرد آند بورز» و«موديز» و«فيتش».

وأوضح أن القرار يعكس أيضًا ثقة خبراء ومحللى مؤسسة «فيتش» في فاعلية وتوازن السياسات الاقتصادية والمالية المتبعة من الحكومة المصرية، خاصة المرتبطة بإدارة الأزمة الاقتصادية والصحية الحالية، إضافة إلى عمل الحكومة على استمرار وتيرة الإصلاح الاقتصادى والمالى، وتنفيذ حزمة من الإصلاحات الهيكلية لتعزيز معدلات النمو ومشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد الوطنى وتقوية منظومة الحوكمة ونظم المتابعة للأداء الاقتصادى وتحسين مناخ الأعمال.

وقال أحمد كجوك، نائب الوزير للسياسات المالية، إن مؤسسة «فيتش» لا تتوقع أن تعرقل «الجائحة» أو أن تؤثر على مسيرة تحسين مؤشرات أداء الاقتصاد والمالية العامة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    92,482

  • تعافي

    34,838

  • وفيات

    4,652





Source link