أغنية حمو بيكا تسبب انقسامًا في الوسط الغنائي.. و«الموسيقيين» تطالب بحذفه من «يوتيوب»

أخبارك الآن30 يوليو 2020
أغنية حمو بيكا تسبب انقسامًا في الوسط الغنائي.. و«الموسيقيين» تطالب بحذفه من «يوتيوب»

لاقتراحات اماكن الخروج

حالة من الجدل أثارها إنتاج «روتانا» لمهرجان غنائى يحمل اسم «إيه الحكاية» للمغنى حمو بيكا، فبينما انتقد عدد من الشعراء والملحنين إقبال كيان إنتاجى كبير، تحمل أعماله أسماء رموز الغناء فى العالم العربى، منهم عمرو دياب وكاظم الساهر ومروان خورى وإليسا وشيرين عبدالوهاب وأصالة، على تلك الأغانى، رحب آخرون بتقديم الشركة لأول إنتاج لأغانى المهرجانات الشعبية التى تحظى بانتشار وترحيب كبير بين الجمهور.

وطرحت «روتانا»، أمس الأول، كليب «إيه الحكاية» على قناتها الخاصة على يوتيوب، لمغنى المهرجانات حمو بيكا وعلى قدورة، نور التوت، مودى أمين، من كلمات إسلام كابونجا، ألحان حمو بيكا، توزيع فيجو الدخلاوى، وتقول كلمات الأغنية: «جالى صدمة م اللى بشوفه م الصحاب، دنيا عتمه جواى دايق العذاب، كل اللى فاتنى فى الشدة دول زى التراب، ولا حد مرة قدرنى، إيه الحكاية متقولو مالكو من سكات، جبت آخرى أنا من المناهده عمرى فات، فين خواتى خلصت خلاص مفيش خوات». واتهم البعض «حمو بيكا» بالجهل، متساءلين: كيف يحقق كل هذا النجاح؟ ليرد عليهم عبر حسابه الرسمى: «ماخترتش أكون جاهل»، متهمًا كل من تطاول عليه بالتنمر.

وأكد الشاعر أمير طعيمة أن الأمر أحزنه كثيرًا أن تقوم الشركة بإنتاج أعمال لمطربى المهرجانات بعدما تصدت لأغانى عظماء، موجها رسالة للقائمين عليها قائلا: «انتوا بتسيئوا لتاريخكم»، فيما اعتبر الشاعر أيمن بهجت قمر أن إنتاج الشركة لأغانى حمو بيكا يعنى أنها ستحصل على تصاريح من الجهات الرقابية، وهو أمر إيجابى، رافضا الهجوم على مطربى المهرجانات، واصفا إياهم بـ«عيال غلابة معندهاش لجان إلكترونية ترهبكوا»، مشيرًا إلى أن الفن عرض وطلب، معتبرًا تعاقدهم مع الشركة فرصة لوضعهم فى قالب مقبول.

فى سياق متصل، تواصل نقيب المهن الموسيقية الفنان هانى شاكر مع القائمين على الشركة، وأخطرهم بضرورة وقف هذا الأمر، خاصة أن هؤلاء المطربين موقوفون بقرار من مجلس النقابة، وبعضهم لم يتم قيده وتم رفضه مرتين، مشيرا، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إلى أن إدارة القناة وعدته بعدم عرض الأغنية عبر قناتها، لكنها لم تُحذف من القناة الخاصة على «يوتيوب» حتى الآن.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    93,356

  • تعافي

    37,025

  • وفيات

    4,728





Source link