محارب: نهائي رادس “نقطة سوداء”.. والفوز به كان يعني “موتنا”

رياضة
أخبارك الآن31 يوليو 2020
محارب: نهائي رادس “نقطة سوداء”.. والفوز به كان يعني “موتنا”


12:05 ص


الجمعة 31 يوليه 2020

كتب – محمد همام:

قال إسلام محارب لاعب فريق الجونة حاليًا والأهلي السابق، إن نهائي رادس في 2018 والتي جمعت الأهلي والترجي في نهائي دوري أبطال أفريقيا تعتبر “نقطة سوداء” في حياته على حد قوله.

وأضاف محارب في تصريحات عبر شاشة “أون تايم سبورتس1″ في ساعة متأخرة من اليوم الخميس :”الفريق خلال البطولة الأفريقية كان يسير بشكل جيد حتى وصولنا لدور الثمانية وبدأنا نتعرض للإصابات”.

وتابع :”في المباراة النهائية الفريق تعرض لعدة إصابات حيث غاب ستة لاعبين أمام الترجي من القوام الأساسي”.

وعن كواليس مباراة الترجي، كشف :”ذهبنا إلى الملعب خلال ساعتين وهذا غير معتاد لنا، خلال ذهابنا للملعب تعرضنا للضرب بالطوب وقنابل صوت بخلاف السباب من الجماهير”.

وواصل :”هذا غير معتاد لنا لأننا لسنا لدينا الخبرة الكافية على هذه الأجواء وهذا كان ما ينقصنا، الفريق ليس به الخبرة الكافية باستثناء الثنائي حسام عاشور ووليد سليمان”.

وأنهى :”هذه الأجواء جعلتنا نشعر بالخوف، أعتقد أن كان من الأفضل عدم خوض هذه المباراة، لكن إذا لم نخض المباراة أو حققنا الفوز بهذه الأجواء أعتقد أننا كنّا سنموت عقب المباراة”.

وكان الأهلي خسر لقاء الإياب أمام الترجي بثلاثة أهداف دون رد رغم فوزه في برج العرب بالذهاب بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

جدير بالذكر أن إسلام محارب انتقل إلى صفوف الجونة بصورة نهائية مطلع الموسم الحالي مع أحقية امتلاك الأهلي إعادة اللاعب مرة أخرى.



Source link