طالبتان بفلج المعلا تدمجان التربية الأخلاقية بـ «ماين كرفت»

أخبارك الآن2 أغسطس 2020
طالبتان بفلج المعلا تدمجان التربية الأخلاقية بـ «ماين كرفت»

نجحت طالبتان من مدرسة فلج المعلا بأم القيوين في دمج مادة التربية الأخلاقية بلعبة MINECRAFT الشهيرة على الهواتف الذكية بشكل تقني يسهم في تمكين الطلبة من المادة عبر المحاكاة الخيالية التي تعتمد عليها اللعبة.

ويسعى المشروع الذي ابتكرته الطالبتان علياء علي وميثاء يوسف تحت اسم «بأخلاقنا نسمو» إلى تعزيز العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة في نفوس الطلبة والطالبات بمختلف المراحل الدراسية ومن ثم زرع روح الخير والتسامح في نفوس الأجيال القادمة.

وتفصيلاً، أكدت المشرفة على المشروع والمعلمة بمدرسة فلج المعلا منار عبد القادر اللالا أن مشروع «بأخلاقنا نسمو» يستهدف إشراك طلبة المدارس في العملية التربوية على نحو فاعل عبر دمج المواد الدراسية في الألعاب الإلكترونية بشكل سهل وشيق.

وأشارت إلى أن الطالبتين استطاعتا تصميم عالم المتاهة في لعبة «ماين كرفت» كبديل لأوراق العمل، وذلك بأن يتم عرض لوحات في المتاهة تحمل أسئلة إذا أجاب عليها الطالب يستطيع المرور من خلال المتاهة.

ولفتت إلى أن المرحلة الأولى من المشروع ركزت على دمج دروس مادة التربية الأخلاقية داخل لعبة «ماين كرفت» الشهيرة حتى يتمكن الطالب من اللعب والتعلم في الوقت نفسه.

وتابعت: «يطمح المشروع إلى استغلال جميع الألعاب الإلكترونية التي تتمتع بشعبية كبيرة بين الطلبة والطالبات بمختلف المراحل الدراسية لتحويلها إلى ألعاب تعليميه تسهم في تعزيز تحصيلهم الدراسي».

وأكدت أن العام الدراسي المقبل 2020 ـ 2021 سيشهد تطوير الفكرة على نحو أوسع من خلال مشاركة طالبات أخريات بالمدرسة ليشمل المشروع جميع المواد الدراسية.

وذكرت أن أسباب البدء بمادة التربية الأخلاقية يرجع إلى أهمية المادة في تقويم وتربية الطلاب على السلوك الصحيح والإيجابي، إضافة إلى دورها في استعراض العادات والتقاليد الإماراتية التي تسهم في زرع روح الخير والتسامح في نفوس الطلاب.

من جانبها، أكدت الطالبة علياء علي بمدرسة فلج المعلا أنها حرصت وزميلتها ميثاء سيف على اختيار لعبة «ماين كرفت» لأنها من أكثر الألعاب انتشاراً ضمن الألعاب الرقمية الشهيرة على الهواتف الذكية التي يدمنها ملايين الطلاب.

وأضافت: «تتميز هذه اللعبة بأنها تعتمد على خيال وإبداع اللاعب بحيث يستطيع من خلالها القيام ببناء العديد من الأبنية والعوالم ثلاثية الأبعاد، إضافة إلى أنها ضمن منهاج مقرر من الوزارة في مادة التصميم والتكنولوجيا».

وأفادت الطالبة ميثاء سيف بأن المشروع يهدف إلى إيصال قيم منهاج التربية الأخلاقية إلى عقول الطلاب، وهو ما ينعكس إيجاباً على سلوكهم، إضافة إلى استغلال الأوقات التي يقضيها الطلاب على الأجهزة الذكية وجعلها أوقات مفيدة وتعليمية.

كما يهدف المشروع إلى الاستغناء عن الحقيبة المدرسية الثقيلة لاحقاً لتصبح الكتب الدراسية إلكترونية ومصورة عبر قصة أو أي استراتيجية أخرى للتعلم الذكي، فضلاً عن الربط بين مادة التربية الأخلاقية ومادة التصميم والتكنولوجيا.

{n.callMethod? n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)} ; if(!f._fbq)f._fbq=n;n.push=n;n.loaded=!0;n.version='2.0'; n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0; t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0]; s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,document,'script', 'https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js'); fbq('init', '476473863101467'); fbq('track', 'PageView');



Source link