6 علاجات «مجرّبة» لمواجهة «كورونا».. ما هي؟

أخبارك الآن25 أغسطس 2020
6 علاجات «مجرّبة» لمواجهة «كورونا».. ما هي؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

متى يُمكننا الحصول على لقاح فيروس كورونا المُستجد؟، سؤال ليس له إجابة محددة إلى الآن، كلها تكهنات تفترض التوصل إلى إنتاج اللقاح، وسط تضافر الجهود في مختلف البلدان حول العالم، من أجل تسريع الوصول إلى موافقة إنتاج اللقاح الذي ينتظره الملايين بفارغ الصبر.

وفي ظل غياب دواء خاص بمرض «كوفيد 19»، يلجأ الأطباء للأدوية الموجودة في الأسواق فعليًا، وتستخدم لعلاج أمراض أخرى، لكنها أثبتت فعالية ما في علاج فيروس كورونا المستجد، ومن بين هذه الأدوية عقار «ديكساميثاسون» الذي ساهم في إنقاذ أرواح مرضى كورونا، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

ما هي قائمة الأدوية المتوفرة التي يستخدمها الأطباء لعلاج فيروس كورونا المستجد؟

1. ديكساميثاسون، هو العقار الأول، وفقًا لدراسة أجرتها جامعة أوكسفورد، أن هذا الدواء المصنوع من مركب «الستيرويد» استطاع أن ينقذ حياة واحد من بين كل ثمانية مرضى جرى وضعهم تحت أجهزة التنفس الاصطناعي في بريطانيا، وفقًا لتقرير نُشرته «سكاي نيوز عربية».

ويتم تقديم هذا الدواء للحالات الحرجة والأشد خطورة في كافة مستشفيات بريطانيا، وميزته الأبرز هو السعر الرخيص كما أنه متاح في البلاد منذ ستين عاما.

2. بلازما الدم المستخلصة من أشخاص سبق وأصيبوا بالفيروس ثم تعافوا، لأنها تحتوي على أجسام مضادة للمرض.

3. ريميديسفير، حصل هذا العقار على موافقة استعجالية في كل من الولايات المتحدة والهند وسنغافورة، يستخدم لعلاج مرضى الالتهاب الكبدي، وثبُتَ أنه يقلل مدة مكوث المريض في المستشفى من 15 إلى 11 يوما في المتوسط، ومع ذلك، لم يتأكد ما إذا كان هذا الدواء ذا أثر كبير في علاج «كوفيد 19».

تصنع شركة «جيلد ساينسز» العقار باهظ الثمن.

4. توسيلي زوماب، يُستخدم لعلاج التهاب المفاصل «الروماتويد»، ويعطى على شكل حقنة من أجل كبح بروتين الالتهاب «IL-6».

في مارس الماضي، داخل إيطاليا، ظهر أن المرضى الذين قدم لهم هذا الدواء، استفادوا بشكل ملحوظ وكانوا أقل عرضة لأن يوضعوا تحت أجهزة التنفس الاصطناعي أو أن يفارقوا الحياة من جراء المرض.

5. كشفت دراسة صادرة عن جامعة «إيست أنغليا» في بريطانيا، أن من يعانون ارتفاع ضغط الدم ويصابون بكورونا يكونون أقل عرضة للخطر في حال أخذوا الدواء الذي يعرف بـ«مثبط إنزيم محول الأنجيوتنسين».

وهذه الدراسة لا تعني أن الدواء مفيد للأشخاص الذين أصيبوا بكورونا لكنهم لم يعانوا ارتفاعا في ضغط الدم، فاضطروا إلى أخذ الدواء من أجل تخفيف حدة المرض.

6. أنتيرفيرون بيتا، يستخدم هذا العقار عادةً في علاج مرض «التصلب المتعدد»، وفي يوليو الماضي، تم الإعلان عن فائدته لمرضى «كوفيد 19»، لكن التجارب لم تشمل سوى 101 من المرضى في 9 مستشفيات، وفقًا للتقرير المذكور سابقًا.

وأظهرت النتائج أن من أخذوا الدواء كانوا أكثر قابلية للشفاء كما غادروا المستشفى بشكل مبكر.

مُنذ أيام، توقع عالم بريطاني بارز من أن فيروس كورونا سيظل مع الجنس البشري «إلى الأبد بشكل أو بآخر»، داعيا إلى تطعيم السكان بانتظام ضد الفيروس الفتاك.

وقال موضحا: «هذا فيروس سيظل معنا إلى الأبد بشكل أو بآخر، ومن شبه المؤكد أنه سيتطلب لقاحات متكررة. لذا، مثل الإنفلونزا، سيحتاج الناس إلى إعادة التطعيم على فترات منتظمة».

وتشير أحدث الأرقام الصادرة عن جامعة جونز هوبكنز إلى أن حصيلة الإصابة بفيروس كورونا العالمية، تجاوزت 23 مليونا يوم السبت. وربط الفيروس بأكثر من 800 ألف حالة وفاة في جميع أنحاء العالم. وما تزال الولايات المتحدة والبرازيل والهند من أكثر البلدان إصابة بفيروس كورونا، حيث تمثل ما يقرب من نصف إجمالي الحالات في العالم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    97,478

  • تعافي

    66,817

  • وفيات

    5,280





Source link