رئيس “شباب الأعمال” يشيد بإدارة الحكومة لأزمة كورونا وينصح بالتركيز على صناعات المستقبل

اقتصاد
أخبارك الآن28 أغسطس 2020
رئيس “شباب الأعمال” يشيد بإدارة الحكومة لأزمة كورونا وينصح بالتركيز على صناعات المستقبل




قال شريف الجبلي، رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال، إن الحكومة أدارت أزمة جائحة فيروس كورونا باحترافية، حيث نجحت في تجاوز التحديات الصحية والاقتصادية للجائحة بفضل التخطيط المسبق للتعامل مع الأزمة، مشيداً بالبرامج التحفيزية للحكومة في التعامل مع التحديات الاقتصاد للجائحة، خاصة مبادرات البنك المركزي مثل خفض الفائدة وتأجيل أقساط الديون، إلا أن بعض آليات تنفيذ هذه المبادرات تحتاج للتعامل بجدية خاصة من البنوك الحكومية. 


 


وأكد الجبلي، لـ”اليوم السابع”، ضرورة تركيز الحكومة على الصناعات المبشرة بمستقبل جيد، ووضع استراتيجية عامة لها تتضمن تقديم حوافز لتنمية هذه الصناعات مثل صناعات التكنولوجيا والتعدين والبتروكيماويات وصناعات الطاقة المتجددة، وفي الوقت نفسه عدم التمسك بصناعات قديمة عفا عليها الزمن، وعدم إهدار الإنفاق عليها عبر “مسكنات” لحمايتها، كما يجب زيادة تفعيل العلاقات التجارية والاستثمارية مع الدول الأفريقية على أرض الواقع.


 


وطالب شريف الجبلي بضرورة ضخ دماء جديدة من الشباب في مجتمع الأعمال عبر إتاحة الحكومة فرص للشباب للاستماع لرؤيتهم بشأن الوضع الاقتصادي ووجهة نظرهم في صياغة التشريعات والقرارات والبرامج الحكومية لتقديم رؤية جديدة ومختلفة للحكومة تساعد على وضع خطط تتناسب مع مستقبل الاقتصاد، وهو ما يتوافق مع رؤية الرئيس السيسي بإتاحة الفرصة للشباب، مشيراً إلى أجندة الأعمال الوطنية التي تصدرها جمعية شباب الأعمال، وتضم جميع للمشكلات التي تواجه القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية المختلفة، كما تتضمن اقتراح حلول لها لعرضها على الحكومة.


 


يذكر أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال، هي أول كيان في مصر يصدر أجندة أعمال وطنية، وذلك في عام 2009 بالتعاون مع مركز المشروعات الدولية الخاصة، مستعينة في ذلك بأعضائها وبخبراء متخصصين في المجالات المختلفة وأكثر من 18 لجنة تمثل القطاعات الصناعية والتجارية والخدمية المختلفة وانتشارها في اكثر من فرع في القاهرة والاسكندرية والدلتا ومنطقة القناة وصعيد مصر وشبه جزيرة سيناء.


 


ومنذ ذلك الحين تم تحديث الأجندة بصفة دورية وفي المتوسط كل سنتين، وساهمت الأجندة في الإصلاحات التشريعية والإجرائية والإدارية التي قامت بها الدولة على مدار العشر سنوات الماضية ويتضح ذلك من عدد الإصلاحات التي طرحتها الجمعية في أجندة الأعمال الوطنية.



Source link