كتاب سويدى مثير للجدل صادرته الشرطة.. تعرف على القصة

أخبارك الآن29 أغسطس 2020
كتاب سويدى مثير للجدل صادرته الشرطة.. تعرف على القصة


صدر، مؤخرا، كتاب يحكى عن موقف السويد اتجاه النازيين فى الحرب العالمية الثانية، وأثار الكتاب الكثير من الجدل، لكن المؤلف لم يتخيل أن الدولة  ستطالب بمصاردته.


ألف الكتاب “آرون فلام” وهو ممثل كوميدى يهودى سويدى يبلغ من العمر 42 عامًا، وغالبًا ما تكون الموضوعات التى يتناولها معقدة (مثل الصراع الإسرائيلى الفلسطينى) كما أنه يستمتع بالنقد السياسى والثقافى المثير للجدل (خاصة عندما يتعلق الأمر بالأفكار والأيديولوجيات الشائعة فى السويد، مثل النسوية والاشتراكية)، وكثيرا ما اتُهم بعلاقاته مع اليمين البديل السويدى والجماعات الشعبوية، على الرغم من أنه يقدم نفسه على أنه ليبرالى وديمقراطى، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع haaretz.



الكتاب الذى نشره هذا العام عنوانه “Det här är en svensk tiger“، يترجم كـ “هذا النمر السويدى” ويتناول السياسة السويدية أثناء الحرب العالمية الثانية ومفادها أن السويد تعاونت مع ألمانيا النازية من البداية إلى النهاية، في حين يصور معظم المؤرخين السويد حالهم فى الحرب بأنهم دولة محايدة تميل نحو ألمانيا حتى عام 1943 ، ثم مالت نحو الحلفاء مع انتهاء الحرب.


وتم بيع أول طبعتين، من إجمالي 5000 نسخة بالكامل، وفى خطوة غير عادية صادرت الشرطة المطبوعة الثالثة المكونة من 2000 كتاب بشكل رسمى، والسبب ليس محتوى الكتاب، ولكنه دعوى قضائية بشأن انتهاك مزعوم لحقوق الطبع والنشر، وتتمحور حول الرسم التوضيحي على الغلاف، لكن حقيقة أن ادعاءات المؤلف مثيرة للجدل ومحرجة للسويد، ويُنظر إليها على أنها محاولة لتقويض التراث الوطني للبلاد، وهذا الأمر أشعل على الفور جدلاً عامًا حادًا وانتقادات شديدة، لماذا اتخذت النيابة العامة هذه الخطوة؟ وهل الرقابة لا تزال مستمرة، حتى في بلد حر وليبرالي مثل السويد؟



Source link