عمرو دياب VS عمرو مصطفى.. تاريخ من الخلافات بفواصل من النجاحات

أخبارك الآن31 أغسطس 2020
عمرو دياب VS عمرو مصطفى.. تاريخ من الخلافات بفواصل من النجاحات

لاقتراحات اماكن الخروج

يبدو أن الخلافات تجددت بين الفنان عمرو دياب والملحن عمرو مصطفى، الأيام الماضية، بعد تراجع الثاني عن تهنئة «الهضبة» على كليب أغنيته «أماكن السهر»، الذي طرحها منذ أسبوع، وبدأها علانية الملحن إذ سجل إشادته بالكليب الغنائي معلقًا عبر «فيسبوك»: «مبروك لصديقي الكبير عمرو دياب ومبروك لكل فريق العمل.. عمل جميل».

لكن فجأة يقرر «مصطفى» حذف رأيه في الأغنية، ولم يكتف بالانسحاب بل بدل المسار تمامًا لذلك أصيب الجمهور بالحيرة من موقفه، وسرعان ما عبر عن الإعجاب بأغنية الفنان حسين الجسمي الجديدة «بالبنط العريض».

وكتب المُلحن معلقًا على تبديل المسار: «الواحد حاول يكون منافق بس ماقدرش، انتظروا الموسيقى بجد.. زمن المجاملات والعاطفة انتهى.. الموسيقى الحلوة صاروخ يفرض نفسه على الجميع»، وإتجه إلى الإشادة لأغنية «الجسمي» لذا نشر صورة تبرز تصدّر الأغنية بأحد تطبيقات الأغاني، وقال: «مبروك للشاعرالكبير أيمن بهجت قمر مبروك للموزع الكبير الموهوب توما مبروك للفنان المصري الإماراتي حسين الجسمي».

وتابع: «رقم واحد بصورة فقط على الأغنيه أثبت أن الأغنية القوية لا تحتاج إلى فيديو وإلى حفلات ولا دعايا كاذبة علشان تنجح برافو لكل فريق العمل دي مش مجرد أغنية دي بتثبت أن الفن الحقيقي زي الماء يخترق أي جدار ليظهر ويفرض قوته»، ثم عبر عن إعجابه بأغنية الفنان سعد لمجرد «عدى الكلام»، كلمات الشاعر الغنائي أمير طعيمة وألحان عزيز الشافعي، موجهًا لهم كلمة «أحسنتم».

حفل المطرب عمرو دياب بمسرح مركز المنارة في التجمع الخامس – صورة أرشيفية

زادت التصرفات من تعقيد الصورة، وجاءت التسائلات حول التعامل المغاير، الذي وجهه «مصطفى» لـ«دياب»، وخاصة أن الاثنين انتهيا من الخلافات بينهما، منذ ثلاث سنوات، بعد قطيعة تامة بين كلاهما، ورغم النجاحات التي ذاقها الاثنين معًا -حيث قدم «مصطفى» حوالي 40 أغنية للهضبة- لم تخلو علاقتهما من المشاكل والخلافات.

وتجد الخلاف هذه المرة، جاء بعد دفاع «مصطفى»، منذ حوالي ست أشهر، عن الهضبة أمام إشارة الفنان محمد رمضان غير المباشرة بتدخل «دياب» ومحاميه أشرف عبدالعزيز، في مشكلته مع قائد الطائرة الذي أعلن شكواه ضد «رمضان»، بعد نشر صورة من كابينة الطائرة، وهو أشرف أبواليسر، حينها حذر الملحن من المساس بـ«دياب»، وعلق في لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي: «الموسيقى والغناء وعمرو دياب تحديدًا خط أحمر، وهو أنت بتمتهن المهنة أو ليك فيها عشان أي حد في المهنة يغير منك ويحاربك… يابني أنت ما تعرفش السلّم الموسيقي من سلم بيتك».

رغم الدفاع عن «دياب»، إلا أن سلسلة من الخلافات سيطرت على علاقتهما، حيث إن الفنان عمرو دياب تسبب في إحراج «مصطفى» علانية، خلال حفل «ميدل بيست» بالمملكة العربية السعودية، ديسمبر الماضي، حيث تم تداول فيديو «دياب»، وهو يرحب بعمرو في الحفل، قائلا: «تعالى أنت بتغني دلوقتي»، وعقب صعود الملحن إلى المسرح وغناء أغنية «أجمل عيون» أخذ عمرو دياب المايك من مصطفى، وقال له «ده أنت بتلحن متغنيش».

وعقب صعود مصطفى للجماهير وغناء اغنية «أجمل عيون» أخذ عمرو دياب المايك من مصطفى، وقال له «ده أنت بتلحن متغنيش»، لم يظهر أي تعاون بينهما منذ ذلك الوقت، وقبلها وقعت خلافات بينهما، أخرها بسبب إعلان قدمه «دياب»، للتسويق لإحدى شركات الاتصالات، في عام 2017، وتصدر حينها الملحن حملته بالهجوم على الفنان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معترضًا على استعمال أغنية «يتعلموا» -التي هي من ألحانه- في بداية الإعلان دون الرجوع إليه والحصول على موافقته.

وقال الملحن خلال بيان أصدره: «ينفع الشركة وعمرو دياب يستخدموا أغنية يتعملوا في إعلان في رمضان دون إذن». وأضاف الملحن: «هو الفن بقى بلطجة وأخذ حقوق الناس دون إذن طبعا اللجان هتدخل تدافع عن الباطل»، موضحاً أنه «في حاجة اسمها حق المؤلف في استخدام أي جملة»، لافتًا إلى أن «عمرو دياب مجرد مؤدي للحن ومعاه تصريح إنه يغنيها في حفلات مش إعلان في رمضان»، وتابع:»سبب التأخير في التعليق لأني كنت بسجل الإعلان على كل قناة اتذاع فيها علشان إثبات الحق».

وبعد سنوات من الخلاف أنتهت المشادات الكلامية، بالمصالحة العام الماضي، ولفت الملحن إلى أنه مجرد سوء تفاهم ولم يقصد «دياب» إهدار حقه في الإعلان. ورد الملحن بـ«فيسبوك»: «أولا عمرو دياب أخ وصديق وعشرة، وتم اليوم تصفيه سوء الخلاف وإنهاء المشاكل الخاصة بالإعلان والمسلسل زي الشمس (في إشارة منه لظهور الأغنية بأحد مشاهد المسلسل).

وتابع: «توضيح لم يكن للشركة الاتصالات أو عمرو دياب تعمد لإهدار الحقوق ولكن مجرد سوء تفاهم بسيط وللعلم عمرودياب أحرص الناس على حقوق زملائه وألف مبروك للإعلان ونجاحه». وأكد حينها الشاعر الغنائي ومؤلف الأغنية، تامر حسين، انتهاء الخلافات بين الفنان والملحن، عبر «فيسبوك»: «لا توجد أي خلافات أو زعل بين أخواتي الكبار الفنان عمرو دياب والملحن العبقري عمرو مصطفى، مجرد سوء تفاهم بسيط وكلنا عائلة وفريق واحد وقوتنا في اتحادنا دائما، وناجحين ومكسرين الدنيا سوا».

1033107 0 - أخبارك الآنحفل المطرب عمرو دياب بمسرح مركز المنارة في التجمع الخامس – صورة أرشيفية1033107 0 - أخبارك الآن
1033104 0 - أخبارك الآنحفل المطرب عمرو دياب بمسرح مركز المنارة في التجمع الخامس – صورة أرشيفية1033104 0 - أخبارك الآن

وأندلعت معركة سابقة بين الفنان والملحن، بالإعلان عن إطلاق ألبوم الهضبة «كل حياتي»، 2018، وظهور توزيع ثان لأغنية الملحن «باين حبيت»، قدمها مارشميلو الموزع الموسيقي الذي يرتدي خوذة تحجب هويته، ويحصد المراكز الأولى في أمريكا وإنجلترا، وقال «مصطفى» عبر «تويتر»: «أنا عمرو مصطفى الملحن المصري صاحب لحن أغنية باين حبيت وليس عمرو دياب، أمتلك كل الحقوق لرفع دعوى قضائية ضدك بسبب عدم الإشارة إلى اسمي».

لذا جاء الرد السريع من «دياب»، بضم اسم الأغنية بتوزيع مارشميلو منفردة في القائمة، التي تضم أغاني الألبوم، على اعتبار لحنها مختلف عن لحن «مصطفى»، من بعدها رد الملحن محاولا إنهاء أي تكهنات في وقوع خلافات بينه و«دياب»، فغرد عبر «تويتر»: «عمر ما هيكون بيني وبين عمرو دياب أي خلافات، انتظروا أغاني مفاجأة بالألبوم«.

وبين عام 2003 إلى 2017 اتخذ عدد من الشعراء والملحنين، ومن بينهم عمرو مصطفي قرار بعدم التعامل مع عمرو دياب، بسبب تعامله مع إحدى شركات إنتاج الموسيقى، حينها أعلن مصطفى بعدم التعامل مع «دياب» مرة أخرى، لأنه ليس لديه جديد يقدمه له، فحينما سألته الفنانة شيماء سيف، في برنامجها «ثلاثة في واحد»، عام 2017، عن تداول رفض «دياب» العمل مع المغني في أخر ألبوماته في فترات بعد إنهاء تعاقداته مع الشركة، قال: «هو المفروض يدور عليا.. هو هيغني ليا ولا أنا اللي هغني له».

وتابع: «خلاص مش هقدر أضيف له حاجه تانية وعملت معاه تاريخ أغاني كويس، ومش عايز أشتغل معاه ثاني.. اعتقد من حق الجيل الجديد يطلعوا أنا أطلق مغنيين جداد وعمرو يطلع ملحنين جداد»، وعاد يكشف أسباب الخلاف بوضوح، قائلًا عبر بيان: «بعد بداية العمل في الألبوم الجديد باهتمام، فوجئنا بالفنان عمرو دياب يصر على أن نوقع على (تنازل وعقد نشر)، وهذا العقد يحرمنا من حق تقاضي مقابل الأداء العلني للأغنية المكفول للمؤلف والملحن بالقانون».

واستكمل: «كما أنه يمنعنا تمامًا من نشرها وجني ثمارها، وهو ما يعني أن ننساها تمامًا ونمحوها من تاريخنا، فيجني هو حقه في الحفلات والأفراح، ويجني أيضًا حقنا المتعارف عليه في جميع أنحاء العالم، بل يبيع هذه الحقوق للشركة (تلك الشركة المنتجة للموسيقى)»، في النهاية تصالحا على يد رئيس هيئة الترفيه بالسعودية تركي آل الشيخ، وعادا للعمل معًا في ألبوم «معدي الناس».

وعلق «مصطفى» من بعدها: «عمرو دياب، الصيف مايبقاش صيف من غيره، هو مش بس أستاذي، هو صديق وأخ، من أول ما مسكت الجيتار، من أول ما كنت أنا وأصحابي مانفوتلوش ولا حفلة، سوء التفاهم بيحصل بين كل الناس لكن أنا عمري ما قلت أو لمحت حتى بأي إهانة ليه، بالعكس كنت مدافعًا عنه دايمًا حتى في وقت بعدنا عن بعض وأنا لازم اعترف بعد اللي وصلت ليه بفضل الله أنه كان سبب كبير في شهرتي، إيمانه بيا وبموهبتي كان دايمًا حافز ليا أني أبدع».

وتابع: «عمري ما سمعت أنه قال كلمة وحشة عني لأنه إنسان راقي قبل ما يكون فنان راقي.. خلافتنا كانت بسبب شركة إنتاج مش أي حاجة تانية.. كنت ولا زلت بتعلم منه وبستني جديده زيي زي الملايين من جمهوره اللي ذكرياتنا كلها على أغانيه مستنيين ألبوم الهضبة عمرو دياب». وفي يوليو 2017، يلحن عمرو مصطفى للهضبة أغنيتين وهما «أجمل عيون ونغمة الحرمان». ولا تزال تصريحات «مصطفى» وخلافاتهما، لا تنتهي حتى يومنا الحالي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    98,727

  • تعافي

    72,120

  • وفيات

    5,399





Source link