الدين الخارجي لمصر يتراجع لأول مرة في 4 سنوات ونصف

اقتصاد
أخبارك الآن1 سبتمبر 2020
الدين الخارجي لمصر يتراجع لأول مرة في 4 سنوات ونصف


06:27 م


الإثنين 31 أغسطس 2020

كتب- مصطفى عيد:

أظهرت بيانات البنك المركزي، تراجع الدين الخارجي لمصر لأول مرة في 4 سنوات ونصف خلال الربع الأول من عام 2020.

وبحسب النشرة الشهرية للبنك المركزي عن يوليو والصادرة اليوم الاثنين، انخفض الدين الخارجي لمصر إلى 111.3 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2020 مقابل 112.7 مليار جنيه في الربع الرابع من عام 2019 بانخفاض نحو 1.4 مليار دولار.

وتعد هذه المرة الأولى التي ينخفض فيها الدين الخارجي لمصر بشكل ربع سنوي منذ الربع الثالث من عام 2015 عندما انخفض الدين الخارجي بنحو 1.9 مليار دولار مسجلا نحو 46.1 مليار دولار وقتها.

وتراجع الدين الخارجي بذلك كنسبة من الناتج المحلي خلال الربع الأول من عام 2020 إلى 31.7% مقابل 33.5% في الربع الرابع من 2019.

وانخفض الدين الخارجي الحكومي إلى نحو 60.4 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل نحو 61.4 مليار دولار خلال الربع الرابع من عام 2019 بتراجع نحو مليار دولار.

ويأتي ذلك بعد أن تراجعت ديون الحكومة من خلال السندات إلى نحو 20.1 مليار دولار خلال الربع الأول من 2020 مقابل نحو 20.9 مليار دولار خلال الربع الرابع من 2019، بانخفاض 792.4 مليون دولار.

كما تراجعت ديون الحكومة الخارجية على شكل قروض إلى 40.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل نحو 40.6 مليار دولار في الربع الرابع من 2019، بانخفاض 225.4 مليون دولار.

وانخفض أيضا الدين الخارجي للبنك المركزي إلى نحو 27.8 مليار دولار في الربع الأول من العام الجاري مقابل نحو 27.9 مليار دولار في الربع الرابع من عام 2019 بانخفاض 70.6 مليون دولار.

ويأتي انخفاض الدين الخارجي للبنك المركزي بعد تراجع الدين قصير الأجل للبنك إلى نحو 2.6 مليار دولار مقابل نحو 3.2 مليار دولار بتراجع 563.5 مليون دولار مقابل ارتفاع الدين طويل الأجل إلى نحو 25.2 مليار دولار مقابل نحو 24.7 مليار دولار بزيادة 492.9 مليون دولار.

وتراجعت أيضا الديون الخارجية للبنوك إلى نحو 8.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل نحو 8.7 مليار دولار خلال الربع الأخير من عام 2019 بانخفاض 485.2 مليون دولار.

ويأتي ذلك بعد أن تراجع الدين قصير الأجل للبنوك إلى نحو 2.6 مليار دولار مقابل نحو 3.4 مليار دولار بتراجع 780.9 مليون دولار مقابل ارتفاع الدين طويل الأجل إلى نحو 5.7 مليار دولار مقابل نحو 5.4 مليار دولار بزيادة 295.7 مليون دولار.



Source link