«الاستثمار الروسي» يكشف موعد توريد لقاح كورونا الجديد إلى مصر وكيفية تحديد السعر

أخبارك الآن1 سبتمبر 2020
«الاستثمار الروسي» يكشف موعد توريد لقاح كورونا الجديد إلى مصر وكيفية تحديد السعر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال كيريل دميترييف، رئيس صندوق الاستثمار الروسي الممول للقاح «سبوتنيك 5» لعلاج فيروس كورونا المستجد، إن روسيا تُجري مفاوضات في الوقت الراهن من الجهات الصحية في مصر لإجراء التجارب السريرية في المرحلة الثالثة على اللقاح الروسي في مصر، وفور تجاوز تلك التجارب سيتم بعدها الاتفاق على توريد اللقاح للشعب المصري وتحديد الكميات المطلوبة والسعر المقترح، متوقعا البدء في توريده لمصر في نوفمبر حالة تجاوز الاختبارات المطلوبة من الجهات الرقابية الصحية وتجاوز المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وأشار «دميترييف»، خلال لقاء خاص مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، ببرنامج «رأي عام»، المذاع على فضائية «ten»، أن الشعب المصري هو صديق للسعب الروسي، ومصر شريك تاريخ واستراتيجي لروسيا، ومن هذا المنطلق طالبا بإجراء بعض التجارب السريرية في مصر على هذا اللقاح، كما أطلعنا مصر على نتائج المرحلة الأولى والثانية الخاصة باللقاح، مشيرا إلى أنه قام بتجربة اللقاح على نفسه وعلى أسرته ولا توجد أي أعراض جانبية، بل تم ملاحظة زيادة الأجسام المضادة للفيروس لدى زوجته بدرجة أكبر من المتعافين من الفيروس، معلقًا: «نستطيع أن ننتقل في طريقنا للقاح دون أي قيود».

وردا على سؤول حول وجود انقسام عالمي حول فاعلية هذا اللقاح الجديد، قال رئيس صندوق الاستثمار الروسي، أن الطلب على هذا اللقاح الجديد بلغ أكثر من مليار جرعة، وبعض الدول يرون أن نسبة فاعليته 100% مثل الفلبين والمكسيك، وبعض الدول الآخرى تلك خلاف ذلك، ووفقا لاستطلاعات الرأي فإن المؤيدين للقاح الروسي أكثر 4 مرات من اللقاحات المنافسة، والفارق بينه وبين تلك اللقاحات أنه الأكثر آمانا على مستوى العالم، بخلاف اللقاحات المنافسة التي تتسبب في ظهور أمراض سرطانية والعقم على من يستخدموها، مشيرا أن 40 ألف شخص في روسيا والامارات والسعودية تم تجربة اللقاح عليهم حتى الآن، ونسعى لتجربته في مصر أيضا خلال الفترة المقبلة كي يتم تجربته بشكل واسع، ويحقق نجاحات كثيرة.

وأضاف رئيس الصندوق الممول للقاح الروسي، أن بلاده تبحث انتاج وتصنيع هذا اللقاح في بعض الدول مثل الهند وكوريا، ونبحث تطبيق ذلك في مصر أيضا ونتوقع أن يكون ذلك خلال عام، مشيرا أن صناعة اللقاحات في مصر تحتاج إلى تطوير أكثر، وخلال عام ستكون مصر جاهزة لإنتاج اللقاح على أرضها.

وأشار إلى أن هناك طلبات من أكثر من 20 دولة بالعالم للحصول على لقاح، للحصول على مليار جرعة منه، وأن أكثر طلبات الحصول على لقاح كورونا قادمة من دولة عربية، متابعًا: «نحن في ظل جائحة ويجب أن نصل إلى حلول آمنة حتى لا يموت عدد كبير من البشر».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    98,939

  • تعافي

    72,929

  • وفيات

    5,421





Source link