هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بكورونا ؟

طب وصحة
أخبارك الآن3 سبتمبر 2020
هل النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بكورونا ؟


هل الحوامل أكثر عرضة للإصابة بكورونا ؟.. تساؤل يثير الجدل منذ بداية وباء فيروس كورونا، وهناك العديد من الأبحاث العلمية التي أثيرت حول هذا الأمر، في هذا التقرير نتعرف على آخر ما توصلت إليه الدراسات العلمية حول هل أن الحوامل هن أكثر عرضة للإصابة بكورونا مقارنة بغيرهم.


وبحسب موقع “إنسايدر” ذكرت الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أن النساء الحوامل تتعرض لخطر أكبر للإصابة بالمضاعفات والوفيات الشديدة من التهابات الجهاز التنفسي الأخرى مثل الأنفلونزا، لذلك “يجب اعتبارهن من الفئات المعرضة لخطر الإصابة بكورونا”.


ومع ذلك، لا يبدو أنهم معرضون بشكل خاص لكوفيد 19 بالطريقة التي يحدث بها للمرضى كبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة سابقة مثل أمراض الرئة أو القلب، بحسب ما قالت الدكتورة جين فان ديس، طبيبة أمراض النساء والتوليد بأمريكا.


وأوضحت: “بينما أعتقد أن النساء الحوامل يجب أن يمارسن كل درجة ممكنة من التباعد الاجتماعي، لا أعتقد أن النساء الحوامل يجب أن يشعرن بالذعر.. نحن فقط لا نرى البيانات التي تظهر أن الفيروس يهاجم جهاز المناعة بنفس الطريقة التي يهاجم بها أي شخص ، على سبيل المثال ، فوق سن السبعين“.


ومع ذلك ، هناك تباين عرقي، حيث وجد تحليل من مركز السيطرة على الأمراض CDC أن النساء الحوامل من ذوي البشرة السمراء واللاتينيات يتأثرن بشكل غير متناسب بـ COVID-19.


ويجب على جميع النساء وعائلاتهن أن يفعلوا ما في وسعهم لحماية أنفسهم من المرض وهذا يعني أخذ التباعد الاجتماعي على محمل الجد، وغسل اليدين بالماء والصابون، وتجنب أي شخص يبدو مريضًا.


وأضافت فان ديس، يجب على النساء مواصلة زياراتهن السابقة للولادة عند الطبيب، يمكنهن أيضاً التواصل مع الأطباء عبر الإنترنت من خلال خدمات الكشف الطبي عن بعد.

GettyImages-1213376552



Source link