تقرير.. هل يخسر ميسي معركته ضد برشلونة؟

أخبارك الآن3 سبتمبر 2020
تقرير.. هل يخسر ميسي معركته ضد برشلونة؟


02:08 م


الخميس 03 سبتمبر 2020

كتب – محمد همام:

في نهاية شهر أغسطس الماضي وجه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضربة قوية لإدارة النادي الكتالوني برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو من خلال رغبته في الرحيل عن الفريق نظرًا لسوء الأوضاع داخل البلوجرانا بعد موسم سيء على كافة الأصعدة.

برشلونة في الموسم المنقضي تلقى العديد من الضربات محليًا وأوروبيًا من خلال الخروج بموسم صفري من حيث الألقاب ليس هذا فقط بل تعرض كبير الأندية الإسبانية لزلزال على يد بايرن ميونيخ بالخسارة بثمانية أهداف مقابل هدفين في دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لتكون هيّ النتيجة الأكبر خلال الأدوار الإقصائية في المسابقة الأعرق عالميًا وفي القارة العجوز.

ورغم تغيير برشلونة الإدارة الفنية والرياضية من خلال رحيل المدرب كيكي سيتين ومعه المدير الرياضي إريك أبيدال وتعيين النجم الهولندي السابق رونالد كومان مديرًا فنيًا جديدًا، إلا أن هذا لم يكن كافيًا لإقناع النجم الأسطوري لبرشلونة من أجل البقاء أملاً في إعادة الفريق إلى مساره الصحيح.

الساعات القليلة الماضية شهدت العديد من التطورات حول مستقبل النجم الأول في كتالونيا من خلال وصول والده خورخي ميسي إلى برشلونة والهدف من ذلك عقد جلسة طارئة مع رئيس النادي بارتوميو أملاً في الوصول لاتفاق يُرضي جميع الأطراف.

خورخي ميسي أعلن فور وصوله إلى برشلونة أن استمرار نجله مع فريقه الحالي بـ”الصعب”، نافيًا وجود تواصل مع إدارة مانشستر سيتي والذي يٌعد الفريق الأبرز للحصول على خدمات صاحب الـ33 عامًا.

الجلسة بين بارتوميو وخورخي ميسي لم تشهد الوصول لاتفاق فالأول يريد استمرار صاحب القميص رقم 10، مؤكدًا أن ميسي يعتبر الأساس في المشروع الجديد للنادي، في المقابل يرغب والد اللاعب في وضع كلمة النهاية والبحث عن تحد آخر خارج إسبانيا.

لكن وفي الساعات القليلة الماضية وضع والد ميسي مشهدًا جديدًا في مستقبل النجم الأسطوري للأرجنتين من خلال دراسة إمكانية البقاء لنهاية الموسم المقبل مع الرحيل عقب نهاية عقده في 2021 مجانًا.

ومع استمرار ميسي في برشلونة بالطبع ستكون هذه المعركة لها فائز وخاسر سواء من ناحية بارتوميو أو رونالد كومان أو من الناحية الأخرى ليونيل ميسي.

– بارتوميو والخروج من المأزق:

في برشلونة الجميع يؤيد خروج جوسيب ماريا بارتوميو نظرًا لاعتباره السبب الرئيسي في تراجع أداء الفريق في السنوات الأخيرة، ليس هذا فقط بل بفشله في إقناع النجم الأول في الفريق بالاستمرار.

الفترة الماضية شهدت خروج العديد من أنصار برشلونة في احتجاجات أمام مقر ملعب “كامب نو” مطالبين بارتوميو بالرحيل بجانب استمرار ميسي، الأمر الذي جعل بعض الصحف الإسبانية تكشف أن رئيس البرسا قد يستقيل ولكن بشرط هو أن يعلن ميسي استمراره في الفريق.

بارتوميو استطاع أن يُدير معركة ميسي وتفكيره هو الخروج لتحقيق مصلحة شخصية والسبب هو انتهاء مدته في المجلس الحالي بعد شهور قليلة حيث من المقرر أن تقام انتخابات جديدة لاختيار المجلس المقبل في شهر يناير من العام القادم.

وبالطبع استمرار ميسي حتى رحيله يعني أنه عبر هذه الأزمة إلى بر الأمان تاركًا المجلس القادم أمام أزمة من خلال إقناع النجم الأرجنتيني تجديد عقده والذي ينتهي بعد نهاية موسم 2021.

معركة بارتوميو أمام ميسي شهدت صمودًا من جانب الرئيس ضد محاولات ليو بعدما أبدى الأخير رغبته في الرحيل مستغلاً بند الرحيل المجاني إلا أن جوسيب كشف أن موقف نادييه من الناحية القانونية صحيح بداعي أن هذا البند انتهى موعده وبالتالي رحيل اللاعب لن يكون مجانًا بل دفع الشرط الجزائي المقدر في عقده 700 مليون يورو.

– بقاء حتى 2021:

ميسي كان يستند في البداية إلى إمكانية الرحيل مجانًا من خلال استغلال البند المتواجد في عقده لكن تفعيل شرط الرحيل كان لابد أن يٌفعل في يونيو الماضي وهذا لم يتم ليصبح أمام اللاعب التفاوض من أجل الرحيل وهذا ما رفضه بارتوميو بعدما كشف الأخير أنه لن يناقش ملف رحيل اللاعب بل استمراره مع محاولة تجديد عقده لموسمين.

الاجتماع الذي عقده والد ميسي مع رئيس برشلونة شهد الخروج بدون فائدة فاللاعب لديه إصرار على موقفه وبارتوميو لم يغير من موقفه أيضًا لذا أصبح على اللاعب الاستمرار حتى نهاية عقده 2021.

أما السبب الثاني الذي جعل ميسي يفشل في الرحيل هو عدم قدرة أي نادٍ في دفع الشرط الجزائي والذي يُطالب به بارتوميو وهنا الحديث بالتحديد عن مانشستر سيتي الإنجليزي.

وسبق وأن كشف صحفي إذاعة “راديو كتالونيا” ريكارد توركويمادا في تصريحات خاصة لـ”يلا كورة” أن بيب جوارديولا تواصل بالفعل مع لونيل ميسي، موضحًا أن المدير الفني للسيتي اشترط على النجم الأرجنتيني الرحيل مجانًا نظرًا لعدم قدرة ناديه في دفع الشرط الجزائي.

– اختبار كومان:

بعيدًا عن تفاوض ميسي مع الإدارة لكن هناك الأمر الفني وهنا تتمثل في المدرب رونالد كومان والذ يحاول ترتيب البيت من جديد، لكن حتى الآن أساس المشروع والممثل في برشلونة لم يشارك في التدريبات منذ الإثنين الماضي.

عودة ميسي اضطراريًا واستمراره لعام آخر سيكون أمامه تحدي من كومان خاصة أن العلاقة بين الطرفين قد تكون متوترة إلى حد ما بعد الاجتماع الذي عقده المدير الفني الهولندي مع لاعبه فور توليه.

البرنامج التلفزيوني الإسباني “ديبورتيس كواترو”، كشف كواليس الاجتماع المتوتر بين كومان وميسي بعدما قال له:”الامتيازات التي كان يتمتع بها الفريق في السنوات الأخيرة قد نفدت، سأكون غير مرن، وعليك أن تفعل كل شيء من أجل الفريق وأن الأولوية ستكون لمصلحة برشلونة”.

وأشار برنامج “ديبورتيس كواترو”، إلى أن ميسي كان متفاجئًا من أسلوب كومان الذي كان صارمًا ويريد السيطرة عليه منذ اللحظة الأولى، خاصةً بعدما حذَّره من سيطرة اللاعبين على غرفة الملابس، مؤكدًا أن إدارتهم الذاتية سنتهي معه.

وأكد البرنامج أن عبارات كومان جعلت ميسي يعود إلى إجازاته مستاءً ومتفاجئا، خاصةً أن المدرب أخبر كلا من لويس سواريز وأرتورو فيدال برحيلهما عن برشلونة، وهو القرار الذي لن يحبه ميسي بفضل العلاقة التي تربطه مع الثنائي.

وبالطبع عودة ميسي إلى برشلونة مرة أخرى ستحدث مواجهة أخرى مع كومان نظرًا لمحاولة كل طرف إثبات كلمته داخل الفريق وهذا ما عانى منه المدرب السابق كيكي سيتين.



Source link