جوجل تطور خرائط ثلاثية الأبعاد لاستكشاف الجسم البشرى.. اعرف السبب

أخبارك الآن13 سبتمبر 2020
جوجل تطور خرائط ثلاثية الأبعاد لاستكشاف الجسم البشرى.. اعرف السبب




يعمل فريق علماء دولى على مشروع خرائط جوجل للجسم البشرى الذى يهدف لرسم خرائط ثلاثية الأبعاد للجسم البشرى، إذ يتألف الجسم البشرى من مليارات الخلايا التى لا تراها العين المجردة، وعلى الرغم من أن العلوم الحديثة كشفت ألغازًا كثيرةً عن طريقة تفاعل الخلايا مع بعضها، فإن ما بقى مجهولًا هو الأعظم.


ولهذا بدأ فريق علماء تطوير مشروع خرائط جوجل للجسم البشرى الذى يتيح الإبحار عمقًا فى الجسم البشرى وصولًا إلى المستوى الخليوى، والهدف من ذلك تسهيل فهم كيفية اتصال هذه الخلايا معًا، وإيضاح آلية انتظامها فى الأنسجة لتشكّل الأعضاء.


وقال جوناثان سيلفرشتاين البروفيسور الزائر فى قسم نظم المعلومات الطبية الحيوية لدى جامعة بترسبورج فى بيان، “الطرائق المطروحة أمامنا لرسم خرائط الجسم البشرى محدودة، وتنقصنا معلومات جمّة عن أمراض عديدة”.


ويعمل سيلفرشتاين مع فريق علماء دولى على ابتكار خريطة خليوى تفاعلية ثلاثية الأبعاد للجسم البشرى تسمى خرائط جوجل للجسم البشري.


وسينتج عن برنامج الأطلس البشرى للجزيئات الحيوية ابتكار أطلس يستخدمه الأطباء لرؤية الجسم البشرى ودراسته وفهمه بأدق التفاصيل، ويضم البرنامج 18 فريقًا من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، ويعمل الباحثون على سحب عينات دم من مختلف أجزاء الجسم لمختلف المتبرعين، لدراستها ثم دمج معلومات هذه العينات معًا لإنتاج خريطة رقمية ثلاثية الأبعاد للجسم البشري.


ستستخدم خريطة الجسم البشرى المتكاملة على أرض الواقع، فهى تساعد الأطباء فى فهم تطور المرض ومشاهدة تفاصيل الجسم الداخلية للمرضى أو عرضها للطلاب، ونشر البرنامج مؤخرًا أول دفعة للبيانات التى جمعها.


قال سيلفرشتاين: “ستكون عملية مقارنة الخلايا الصحية مع الخلايا المريضة ثريةً بالمعلومات وستساعد فى تطوير استراتيجيات لعلاج مختلف الأمراض”، وأضاف: “شاركت بمشروعات ضخمة فى حياتى، لكن هذا المشروع الأفضل دون شك لتعدد طرائق استخدامه. إذ سيكون مصدرًا ضخمًا للمعلومات لأعوام عديدة”.


 



Source link