رضا عبد العال مديراً فنياً لفريق طنطا خلفا لأيمن المزين

رياضة
أخبارك الآن15 سبتمبر 2020
رضا عبد العال مديراً فنياً لفريق طنطا خلفا لأيمن المزين




تعاقد نادي طنطا مع رضا عبد العال نجم الأهلي والزمالك الأسبق لقيادة تدريب الفريق خلال الفترة المقبلة خلفاً لأيمن المزين الذي تقدم بإستقالته مؤخراً عقب الخسارة من أسوان برباعية نظيفة أول أمس ، الأثنين، ضمن منافست الجولة الـ27 من بطولة الدوري ، وجاء تعيين رضا عبد العال بعد فشل مفاوضات مجلس طنطا برئاسة فايز عريبي مع أكثر من مدرب وطني ابرزهم مؤمن سليمان المدير الفني السابق للزمالك ومجدي عبد العاطي المدير الفني الأسبق لأسوان ، ومن المقرر أن يبدأ رضا عبد العال مهمته مع أبناء السيد البدوي خلال الساعات المقبلة ليقود الفريق في الفترة المقبلة بهدف تحسين ترتيبه في جدول الدوري والهروب من شبح الهبوط لدوري القسم الثاني حيث يحتل طنطا حالياً المركز الأخير برصيد 17 نقطة لذا تبدو مهمة رضا عبد العال صعبة للغاية لكن حلم البقاء في الدوري مازال وارد لأبناء السيد البدوي.


في شأن أخر ، أكد رضا عبد العال أن اختفاء الكؤوس حدث منذ أن وقع اقتحام اتحاد الكرة، وجرى سرقتها من قبل بعض المُندسين، مطالبا بفتح ملف الاقتحام وسيتم معرفة من الذي سرقها، وقال: “الفترة دي كان في انفلات أمني، وكله راح في الدوشة، ولو عاوز تعرف الحقيقة افتح ملفات اتحاد الكرة، الكاميرات مصورة كل حاجة، الدولة دلوقتي رجعت ووقفت على رجلها وهنقدر نعرف من سرق الكؤوس”.


وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامي معتز الدمرداش، ببرنامج “90 دقيقة” الذي يذاع على قناة المحور: “كان لازم بعد الاقتحام مباشرة عمل جرد كامل للحاجات اللي اختفت، وعلى فكرة في حاجات تانية وبطولات تانية اختفت من الاتحاد، وهو مصنوع من الذهب، ممكن حد يسيحه ويبيعه، وممكن يكون حد شغال في اتحاد الكورة في الوقت ده هو اللي سرقهم”.

وقال: “الكؤوس دي هوب طارت في الهوا والموضوع نام، وممكن يقلدوها علشان يقولوا للناس أنهم لاقوها، 8 سنين كتير أو في ناس عاشت وناس ماتت وناس كبرت،  خلال 5 أو 6 شهور  تعرف مين اللي سرقهم، لكن بعد 8 سنين صعب”.



Source link